منتديات بدو ليبيا
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
يشرفنا تسجيلك معنا
شكرا
ادارة
المنتدي



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» # دورة أساسيات التسويق والبيع التأميني (تسويق خدمات التأمين)Amal@itcegy.com
الأربعاء مارس 15, 2017 3:39 pm من طرف امل باشا

» #دورة ادارة ومحاسبة التأمين الصحي بجميع انحاء العالم 2017#2018
الأربعاء مارس 15, 2017 3:19 pm من طرف امل باشا

» #دورة الإدارة اليابانية وتطبيقاتها دبى# ماليزيا # المغرب#تركيا يا –وغيرها –روما –مدريد#نيويورك#نيوجيرسى# عمان# سنغافورة#دمشق# تونس#سنغافورة#دبي#مصر#عمان#قطر#
الأربعاء مارس 15, 2017 3:15 pm من طرف امل باشا

» #المركز الدولى للتدريب والاستشارات amal@itcegy.com #دورة#ندوة#ورشة عمل #مؤتمر# جميع التخصصات 2017/2018
الأربعاء مارس 15, 2017 3:14 pm من طرف امل باشا

» #دورة التأمــــــــين ( عـــــــــام ) فيينا# فرنسا# واشنطن# ل
الأربعاء مارس 15, 2017 3:13 pm من طرف امل باشا

» # دورة أساسيات التسويق والبيع التأميني (تسويق خدمات التأمين)Amal@itcegy.com
الأربعاء مارس 15, 2017 3:11 pm من طرف امل باشا

» #دورة شروط التحكيم وتسوية منازعات التأمين فيينا# فرنسا# واشنطن# ل
الأربعاء مارس 15, 2017 3:09 pm من طرف امل باشا

» # دورة أساسيات التسويق والبيع التأميني (تسويق خدمات التأمين)Amal@itcegy.com
الأربعاء مارس 15, 2017 3:07 pm من طرف امل باشا

» فيلرات تعبئه السوائل 19 لتر ( القاضى )
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 2:26 pm من طرف قاضيكو

» فيلرات تعبئه السوائل و الكريمات ( القاضى )
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 2:26 pm من طرف قاضيكو

» الجديد جديد والقديم قديم ومن الاخير
السبت أكتوبر 22, 2016 10:43 pm من طرف الجارح

» افضل مركز تدريب فى الهندسة الكهربائية والالكترونية 2017 الرياض #الدمام#جدة#دبي#الاردن#القاهرة #تركيا#ماليزيا #لندن #سنغافورة
الجمعة أكتوبر 14, 2016 6:23 pm من طرف امل باشا

» المركز الدولى للتدريب والاستشارات دورات 2017 خصم يصل الى 40%
الجمعة أكتوبر 14, 2016 6:19 pm من طرف امل باشا

» د أدوات القياسات الكهربائية المحولات الكهربائية: صيانتها واختبارها
الجمعة أكتوبر 14, 2016 6:11 pm من طرف امل باشا

» دورة مهارات المحاسبة لغير المحاسبين 11 ديسمبر 2016 بالقاهرة (خصم 50% ) دورات محاسبة مالية وتدقيق ومراجعه ومحاسبة تكاليف وموازنات ومحاسبة حكومية
الجمعة أكتوبر 14, 2016 4:46 pm من طرف امل باشا

» دورات فى الهندسة الكهربائية والالكترونية #ودورات تدريبية اخري فى جميع التخصصات # الرياض #الدمام#جدة#الاردن#مصر#ماليزيا#دبي#ابوظبي
الجمعة أكتوبر 14, 2016 4:27 pm من طرف امل باشا

» دورة تركيب عدادات الطاقة,صيانتها,معايرتها وكشف الأعطال فيها # الرياض#الدمام#جدة#مصر#الاردن#دبي
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 7:28 pm من طرف امل باشا

» دورة شاملة في الرسومات الكهربائية وأنظمة التحكم الصيانة التنبؤية والوقائية المنهجية
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 7:22 pm من طرف امل باشا

» اقوي دورات الهندسة الكهربائية لعام 2017 الرياض الدمام جدة الاردن دبي ماليزيا المغرب تونس لندن فيينا روما
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 7:20 pm من طرف امل باشا

» المكتب التنفيذى مجلس وزراء العمل ومجلس وزراء الشئون الاجتماعية-بدول مجلس التعاون لدول الخليج يعقد المؤتمر العربي السابع (تكنولوجيا الموارد البشرية. انفرادية الرؤية)
الأحد أكتوبر 02, 2016 7:33 pm من طرف محمد أحمد سويلم


شاطر | 
 

 حنظلة الطفل الذي أدار ظهره للقراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البدو
ღ ¤ ღ
ღ  ¤  ღ
avatar

ذكر عدد الرسائل : 7935
العمر : 34
العمل/الترفيه : مستشار
المزاج : الحمد الله
رقم العضويه : 1
نقاط تميز : 1
نقاط : 47570
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

الاضافات
ورقه شخصيه : 1
معلومات العضو :

مُساهمةموضوع: حنظلة الطفل الذي أدار ظهره للقراء    السبت يوليو 10, 2010 1:17 pm

حنظلة الطفل الذي أدار ظهره للقراء


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
هذه
الصورة التي أمامكم تمثل حنظلة وحنظلة هو من أشهر الشخصيات التي رسمها
ناجي العلي في كاريكاتيراته، و يمثل صبياً في العاشرة من عمره. ظهر لأول
مرة في جريدة القبس الكويتية عام 1969. أدار حنظلة ظهره للقارئ وعقد يديه
خلف ظهره عام 1973. أصبح حنظلة بمثابة توقيع ناجي العلي كما أصبح رمزاً
للهوية الفلسطينية




يقول ناجي العلي رحمه الله عن هذه الشخصية في مقال طويل بعنوان
"رمزُ الطفل "حنظلة"، توقيعي هذا أُسأل عنه أينما ذهبتُ"


كان لي أصدقاء تشاركتُ معهم العمل، تظاهرنا، سُجنّا،
لكن عندما انتهوا الى أن يتحولوا الى "تنابل" وأصحاب مؤسسات وعقارات، خفتُ
على نفسي من الاستهلاك. وفي الخليج أنجبتُ هذا الطفل وقدمته للناس، اسمه
"حنظلة" وهو عاهد الجماهير على أن يحافظ على نفسه، رسمته طفلاً غير جميل،
شعره مثل شعر القنفد، والقنفد يستخدم أشواك شعره كسلاح. حنظلة لم أعمله
طفلاً سميناً مدللاً مرتاحاً، إنه حاف من حفاة المخيم، هو "أيقونة" تحميني
من الشطط والخطأ. وبرغم أنه غير جميل، إلا أن خشونته الداخلية تحمل رائحة
المسك والعنبر، ومن أجله سأقاتل قبيلةً بأكملها عندما يُمسُّ. إن يديه
المعقودتين خلف ظهر، علامةٌ من علامات الرفض في مرحلة تمر بها هذه المنطقة
وتقدم لها الحلول على الطريقة الأمريكية وعلى طريقة الأنظمة. إن حركة يديه
شكلتها بعد حرب أكتوبر – تشرين الأول عندما شممتُ رائحة تطورات مقبلة على
المنطقة عبر حقيبة "كسنجر".




ولد حنظلة في العاشرة من عمره، وسيظل دائماً في العاشرة، ففي تلك السن
غادرتُ الوطن، وحين يعود، حنظلة سيكون ... بعدُ ... في العاشرة، ثم يأخذ
في الكبر بعد ذلك ... قوانين الطبيعة المعروفة لا تنطبق عليه، إنه
استثناءً ... وستصبح الأمور طبيعيةً حين يعود للوطن (...) فالطفل يُمثل
موقفاً رمزياً ليس بالنسبة لي فقط ... بل بالنسبة لحالة جماعية تعيش مثلي
وأعيش مثلها.




قدمته للقراء واسميته حنظلة كرمز للمرارة، في البداية قدمته كطفل فلسطيني لكنه مع تطور وعيه أصبح له أفق قومي ثم أفق كوني إنساني.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


أما عن سبب إدارة ظهره للقراء فتلك قصة تُروى: في المراحل الأولى رسمتُه
ملتقياً وجهاً لوجه مع الناس، وكان يحمل "الكلاشنكوف" وكان أيضاً دائم
الحركة وفاعلاً وله دور حقيقي: يناقش باللغة العربية والإنجليزية، بل أكثر
من ذلك فقد كان يلعب "الكاراتيه" .. يغني الزجل ويصرخ ويؤذن ويهمس ويبشر
بالثورة.




وفي بعض الحالات النادرة، وأثناء انتفاضة الضفة الغربية، كان يحمل الحجارة
ويرجم بها الأعداء، وأثناء خروج المقاومة الفلسطينية من بيروت كان يقبّل
يد هذه المدينة الجريحة مثلما كان يقدم الزهور لها. ... وقد يُعْطى تفسيرٌ
: أن لهذا الطفل موقفاً سلبياً ينفي عنه دور الإيجابية، لكنني أقول: إنه
عندما يرصد تحركات كل أعداء الأمة، ويكشف كافة المؤامرات التي تحاك ضدها،
يتبين كم لهذا الطفل من إسهامات إيجابية في الوقوف ضد المؤامرة ... وهذا
هو المعنى الإيجابي.




... حقيقة الطفل أنه منحازٌ للفقراء، لأنني أحمل موقفاً طبقياً، لذلك تأتي
رسومي على هذا النحو ، والمهم رسم الحالات والوقائع وليس رسم الرؤساء
والزعماء.




(...) داومتُ على خلق تلك الشخصية بشكل يجعلها الرمز الشاهد على ما يجري،
فقد لاحظتُ أن الرسم الكاريكاتيري كان متجهاً للنخبة وليس للجماهير.




(...) إنه الولد البسيط لكنه حاد، ولهذا تبناه الناس وأحسّوا أنه يمثل
ضميرهم الواعد. لقد حاولت من خلال مواقفه أن أبرز القضايا التي يتبناها،
وجعلته يتعامل مع الواقع بشجاعة خالية من أي رباء أو كذب أو نفاق.




ليست مهمتي إبراز الإضاءات والإنجازات، إن عملي هو الرصد، كشف الألغام. وعليّ أيضاً أن أنتظر نتائج عملي.




يا ترى ما هي مهمات الكاريكاتير السياسي؟ مهمته التحريض، التبشير بولادة
إنسان عربي جديد سيأتي حتماً، التحريض عملية معروفة تاريخياً أليس واجباً
علينا أن نقول كلمة الحق أمام سلطان جائر؟ الكاريكاتير موجبةٌ عليه كلمة
الحق … والسلاطين كثر.




مهمة الكاريكاتير تعرية الحياة بكل ما تعني الكلمة ... الكاريكاتير ينشر
الحياة دائماً على الحبال وفي الهواء الطلق، وفي الشوارع العامة ... إنه
يقبض على الحياة أينما وجدها لينقلها الى أسطح الدنيا حيث لا مجال لترميم
فجواتها ولا مجال لتستير عورتها.




... مهمة الكاريكاتير عندي تبشيرية بالأمل، بالثورة، لولادة إنسان جديد.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الصورة عندي هي عناصر الكادحين والمقهورين والمطحونين؛ لأنهم هم الذين
يدفعون كل شيء ثمناً لحياتهم، غلاء الاسعار ، الذود عن الوطن ، تحمل اخطاء
ذوي السلطة ،كل شيء لديهم صعب الحصول عليه، كل شيء قاس يحاصرهم ويقهرهم
لكنهم يناضلون من اجل حياتهم ويموتون في ريعان الشباب، في قبور بلا أكفان،
هم دائماً في موقع دفاع مستمر لكي تستمر بهم الحياة ، انا في الخندق معهم
أراقبهم وأحسُ نبضهم ودماءهم في عروقهم، ليس لي سلطة ان اوقف نزفهم أو
احمل عنهم ثقل همومهم لكن سلاحي هو التعبير عنهم بالكاريكاتير، وتلك أنبل
مهمة للكاريكاتير الملتزم . إنني أستمد حقيقتي من الفقراء الذين مات
أولادهم شهداء وما زالوا يقدمون الأضحيات من أجل فلسطين.




بدأت الرسم على جدران المخيمات وفي "النادي"، وبدأ الوعي السياسي أخذ
طريقه بين الناس في المخيم، كما ظهرت المظاهرات وساعدنا على ذلك تزامن
ثورة الجزائر في الخمسينات مع ثورة يوليو – تموز في مصر.




حددتُ مهمتي بأن ألتقط نفس الناس في "المخيم" و "الجنوب" وحتى في "النيل".
أعبّر عن ذاتي من خلال هؤلاء. أنا أداةٌ من أدوات هذا الشعب العظيم. رسومي
ليست للعرض، إنها لغة تعبيرية وأراهن على روحي لتوظيفها في سبيل قضيتي.
تعلمتُ الرسم في السجن، هناك سجناء يتعلمون ممارسة الأعمال اليدوية، أنا
تعلمت الرسم الكاريكاتيري، ، كنتُ أرسمُ على "حيطان" السجن، وتحضرني ذكرى
الشهيد غسان كنفاني الذي زارنا في "النادي" ورأى رسومي، أخذ بعضاً منها
ونشرها في مجلة الحرية، من خلال هذه البداية اندفعت بإحساس شامل بأهمية
الكاريكاتير، تناوبتُ على فترات السجن، بعدها فكرتُ بالالتجاء الى الخليج.




اشتغلت مزارعاً، وميكانيكياً، وكهربائياً .. وبقي الرسمُ هاجسي، التجأتُ
الى مجلة الطليعة في الكويت، وبدأت أشتغل من فرّاش الى رئيس تحرير مع
احترامي لكل رؤساء التحرير، كنا نطبع الكلمات ونصفُ الحروف ونكنس واستطعت
أن أحصل على مساحة من المجلة، عن الكاريكاتير الذي يحكي عن سعر "البندورة"
أعتبرهُ كاريكاتيراً سياسياً، كذلك تناول جانب أخلاقي أيضاً قضية سياسية،
إن الرسم الكاريكاتيري الجاد يريد إيماناً عند الفرد الذي يرسم.




أرسم لأصل فلسطين.




عندما خرجتُ من فلسطين وسكنّا في مخيم "عين الحلوة" كان هاجسي مع الزملاء
هو الرجوع الى فلسطين، كنا أطفالاً وذلك لم يمنعنا أن نفكر في قضيتنا
ونتوجس من أجلها ونفتش عن طرائق العودة.




إن أي فنان خارج بيته يموت. والفنان الذي لا يتواصل مع الناس لن يبلغ هدفه
مهما علا مجده. أنا رجل أحمل خيمتي على ظهري وعشيرتي هي الفقراء. حلمت
بحنظلة في الكويت ... وولدته هناك ... خفتُ أن "أتوه" أن تجرفني الأمواج
بعيداً عن مربط فرسي ... فلسطين...




حنظلة وفيٌّ لفلسطين ولن يسمح لي أن أكون غير ذلك، إنه نقطة عرق على جبيني تلسعني إذا ما جال بخاطري أن أجبن أو أتراجع.




متى سيرى الناس وجه حنظلة؟ عندما تصبح الكرامة العربية غير مهددة، وعندما
يسترد الإنسان العربي شعوره بحريته وإنسانيته ومع ذلك يبقى التعب الأكبر
هو مواصلة المشوار بكل ما فيه من تناقضات وهموم، ، يبقى في الأعماق تعب
الوطن ذلك الوطن الذي يبشر به حنظلة بكثير من الأمل.




إنه شاهد العصر الذي لا يموت ... الشاهد الذي دخل الحياة عنوةً ... ولن
يغادرها أبداً ... إنه الشاهدُ الأسطورة، وهذه الشخصية غير قابلة للموت،
ولدت لتحيا وتحدت لتستمر.




حنظلة: هذا المخلوق الذي ابتدعته لن ينتهي من بعدي بالتأكيد، وربما لا أبالغ إذا قلت: إنني قد أستمر به بعد موتي




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

(( هذا المخلوق الذي أبتدعته " حنظلة " لن ينتهي من بعدي بالتأكيد ، وربما لا أبالغ إذا قلت أنني قد أستمر به بعد موتي )) ..!! , هذا ما قاله ناجي العلي قبل عقود من الزمن ونراه اليوم متجسداً أمامنا , وكأن أبا خالد أو بالأحرى أبا حنظلة كان يرى المستقبل وهو يرسم بدمه الواقع المؤلم لأمتنا أنذاك.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هو ناجي سليم حسين العلي
( 1937 - 29 اغسطس 1987م ) ، رسام كاريكاتير فلسطيني ، تميز بالنقد اللاذع
في رسومه ، ويعتبر من أهم الفنانين العرب ( في هذا المجال ). له أربعون
ألف رسم كاريكاتوري ، أطلق عليه النار شخص مجهول في لندن ( 22 يوليو عام
1987 م ) , وعلى أثرها دخل في غيبوبة إستمرت لخمسة أسابيع حتى قضى الله
أمراً كان مفعولاً وإنتقل الثائر المناضل إلى رحمته الله شهيداً.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ترك لنا ولداً فتياً بعمر الزهور , وُلِدَ رمزاً وإستمر منذ ولادته وحتى
اليوم رمزاً للواقع العربي , ورمزاً محركاً للذات والروح بما يحمله هذا
الفتى من آلام وأشجان وثورة وقوة وكبرياء وهامة عالية لا تنكسر ولا تطئطئ
الرأس.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يعتبر حنظلة
ابن ناجي العلي وتوقيعه الرمزي والفني لأعماله ، كما ظل رمزاً للهوية
الفلسطينية والتحدي حتى بعد إستشهاد ناجي العلي. ، ولقد إحتار المحللون
والنقاد والفنانون في تحليل شخصيته وتوضيح ماخفي منها خاصة عدم استدارته
ليرى وليراه المتلقي.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

في هذه الشهادة يوضح ويعرف ناجي العلي حنظلة وعلاقاته النضالية والفنية به :

[size=21]-
" ماذا لودب الوهن في ؟ , ماذا لو خالجني الإحساس
بالهزيمة والتراجع أو أغراني مجتمع الاستهلاك ؟ , حتى لو أردت فإنني لن
أستطيع ذلك فولدي حنظلة موجود في كل لوحة من لوحاتي يراقب ما أرسم. إنه
ذلك الرمز الصغير الذي أثار جدلا دون أن يدير وجهه. وإنني لن أستطيع ذلك
فرسومي لاتباع لأن حنظلة عنصر ثابت فيها , حاولوا أن يجعلوني رسام القبيلة
مع هذا النظام أو ذاك ضد ذاك ، ولكن كيف أقبل وحنظلة معي دائماً , إنه
قريب لا تتصور مدى قسوته , إنه يعلم ما بداخلي , وهو يراقب هذا الداخل كحد
السكين فإذا أردت أن أستريح لكزني ، وإذا فكرت في الرفاهية وحسابات البنوك
ذكرني بنفسي , بأصلي وبناسي وأهلي وشعبي , أستطيع أن أحتال على الرقباء
الرسميين ، فبعضهم لا يفهم المقصود من رسمي ، وأغلبهم لا يفهم الفن أصلاً
, ولكنني لاأستطيع أن أحتال على حنظلة لأنه ولدي ".

- " حملت بحنظلة في
الكويت سنة 1963وولدته هناك ، خفت أن أتيه ، أن تجرفني الأمواج بعيداً عن
مربط فرسي .. فلسطين .. أن تهزمني السيارات والثلاجات والمكيفات " ولكن "
ولد حنظلة أيقونة تحفظ روحي وتحفظني من الإنزلاق ، حنظلة وفيٌّ لفلسطين
وهو لن يسمح لي أن أكون غير ذلك , إنه نقطة عرق على جبيني تلسعني إذا
ماجال بخاطري أن أجبن أو أتراجع , هكذا بدأ حنظلة رمزا ذاتيا , ولكنه تحول
بعد ذلك إلى ضمير جماعي , إنه رقيب على أولئك الذين يساومون بما لا ينبغي
أن يعرض في المزادات والمناقصات بقضيتنا كلها وبمن استشهد من أجلها وبحقنا
في مستقبل قادم ... قادم ".

-
" ( حنظلة شاهد وهو شاهد شاف كل حاجة
)* ( شاف : رأى ) , إنه لا يستدير للقارئ ، ولكن القارئ الذي لا يفهم
مرارته هو الذي يستدير له , يقولون إن حنظلة سلبي ، دار ظهره وشبك يديه
ووقف يتفرج , إنهم لا يستطيعون أن يروا الدمعة المعلقة في عينيه والتي
تنتظر أرض الوطن كي تعود إلى حيث تنتمي ".

وأما عن سبب تكتيف يديه فيقول ناجي العلي
: " كتفته بعد حرب أكتوبر 1973 لأن المنطقة كانت تشهد عملية تطويع وتطبيع
شاملة ، وهنا كان تكتيف الطفل دلالة على رفضه المشاركة في حلول التسوية
الأمريكية في المنطقة، فهو ثائر وليس مطبعاً ".

وعندما سُئل ناجي العلي عن موعد رؤية وجه حنظلة أجاب : " عندما تصبح الكرامة العربية غير مهددة ، وعندما يسترد الإنسان العربي شعوره بحريته وإنسانيته ".

" أن شخصية حنظله كانت بمثابة الأيقونة ,
حفظت روحي من السقوط كلما شعرت بشيء من التكاسل , اأو بأنني أكاد إن أغفو
أو أهمل واجبي , اشعر بأن هذا الطفل كنقطة الماء على جبيني , يصحبني
ويدفعني الى الحرص ويحرسني من الخطأ والضياع , انه البوصلة بالنسبة لي ,
وهذه البوصلة تشير دائماً الى فلسطين
".

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


:: فيلم الأيقونة – حنظلة ناجي العلي ::

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الأستاذة المهندسة / هناء الرملي مخرجة الفيلم
تقول : " (كان) فيلمي الوثائقي الأول (هو) " الأيقونة " لاطلق حنظلة من
جديد بعد عشرين عاماً من رحيل رسام الكاريكاتير ناجي العلي ، اطلقه واسلط
الضوء عليه بأن طفل ناجي العلي هو أيقونتنا وايقونة أجيال لم تعاصر ناجي
العلي بل عرفت حنظلة ، ولأن حنظلة هو طفل المخيم المهمش ، هو كل طفل محروم
على وجه الارض لم تطله العدالة الإنسانية لينال حقوقه ، كان لابد أن أقوم
بعمل موجه لهؤلاء يهبهم افاق اوسع في حياة يعيشوها محصورة بجدران المخيم
وازقتها ".

محتوى الفيلم : " شهادات من المجتمع حول حنظلة ورمزيته في الذات العربية.

لمن يريد مشاهدة الفلم فليتفضل

[/size]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الأجواد
شيخ البدو
شيخ البدو


انثى عدد الرسائل : 29160
العمر : 97
رقم العضويه : 4
نقاط : 77392
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

الاضافات
ورقه شخصيه :
معلومات العضو :

مُساهمةموضوع: رد: حنظلة الطفل الذي أدار ظهره للقراء    السبت يوليو 10, 2010 8:14 pm



شكراً

بارك الله فيك



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شونا
شيخ البدو
شيخ البدو
avatar

انثى عدد الرسائل : 12917
العمر : 28
العمل/الترفيه : الانترنت
المزاج : متقلب
رقم العضويه : 809
نقاط : 51796
تاريخ التسجيل : 04/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: حنظلة الطفل الذي أدار ظهره للقراء    السبت يوليو 10, 2010 8:50 pm

شكرا على الطرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدو
ღ ¤ ღ
ღ  ¤  ღ
avatar

ذكر عدد الرسائل : 7935
العمر : 34
العمل/الترفيه : مستشار
المزاج : الحمد الله
رقم العضويه : 1
نقاط تميز : 1
نقاط : 47570
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

الاضافات
ورقه شخصيه : 1
معلومات العضو :

مُساهمةموضوع: رد: حنظلة الطفل الذي أدار ظهره للقراء    الخميس يوليو 15, 2010 9:42 am

بارك الله فيك
اسعدني مرورك
بنت الاجواد
كل الود





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البدو
ღ ¤ ღ
ღ  ¤  ღ
avatar

ذكر عدد الرسائل : 7935
العمر : 34
العمل/الترفيه : مستشار
المزاج : الحمد الله
رقم العضويه : 1
نقاط تميز : 1
نقاط : 47570
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

الاضافات
ورقه شخصيه : 1
معلومات العضو :

مُساهمةموضوع: رد: حنظلة الطفل الذي أدار ظهره للقراء    الخميس يوليو 15, 2010 9:42 am

بارك الله فيك
اسعدني مرورك
شونا
كل الود




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الموهفة
≈ * ≈
≈   *  ≈
avatar

انثى عدد الرسائل : 1023
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : رااااايق
رقم العضويه : 963
نقاط : 34074
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حنظلة الطفل الذي أدار ظهره للقراء    الجمعة يوليو 16, 2010 8:25 am




شكرا لك





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]l]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حنظلة الطفل الذي أدار ظهره للقراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بدو ليبيا :: ~*¤®§(*§ مكتبة المنتدى §*)§®¤*~ˆ°-
انتقل الى: